مانشستر مستعد لدفع 100 مليون استرليني مقابل ضم دي ماريا.

كشفت صحيفة "دايلي مايل" الانجليزية في عددها الصادر اليوم "الاثنين" ان مانشستر يونايتد مستعد لدفع مبلغ مقداره 100 مليون جنيه استرليني للحصول على خدمات جناح ريال مدريد الاسباني، الارجنتيني الدولي انخل دي ماريا.
واكدت الصحيفة ان مانشستر يونايتد سيدفع مبلغ مقداره 50 مليون جنيه لريال مدريد مقابل اتمام الصفقة، على ان يدفع للاعب المبلغ ذاته كرواتب على مدى خمس سنوات ليصبح بالتالي من افضل اللاعبين اجرا في صفوف الشياطين الحمر إلى جانب قائد الفرقي واين روني والهولندي روبن فان بيرسي.
وكان دي ماريا مرشحا للانتقال الى باريس سان جرمان لكن الاخير انسحب من السباق بعد ان اعتبر رئيسه ناصر الخليفي بان ثمن اللاعب مرتفع جدا لان فريق العاصمة لا يستطيع تخطي لوائح اللعب المالي النظيف خصوصا بعد ان دفع مبلغا كبيرا للحصول على خدمات المدافع البرازيلي دافيد لويز (50 مليون جنيه استرليني)، ولم يتخل عن اي لاعب كبير.

افتتاح دورة الالعاب الاولمبية للشباب في الصين

افتتحت دورة الالعاب الاولمبية للشباب في نانجينغ عاصمة مقاطعة جيانغسو شرق الصين.. فى ظل اجواء أجواء في غاية الروعة..
وترَكت أعمالُ التنظيم ومراسمُ افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية للشباب في مدينة نانجينغ الصينية انطباعا عميقا لدى الأصدقاء الأجانب من مختلفِ أنحاء العالم، حيث أعرَب الكثير منهم عن تقديرهم العالي للدورة.
إعلامي أثيوبي: "يقوم زميلي حاليا بتغطية هذا الحدث في نانجينغ، وأخبرنا أن الصين أقامت استعدادات كبيرة. لدى كل دولة مكان لإظهار ثقافتها وخصائصها في الدورة، وذلك يعد فريدا جدا مقارنة مع الأحداث الأخرى."
إعلامي أمريكي: "لا تعد دورة نانجينغ حدثا كبيرا فحسب، بل تعتبر منصة للتبادلات الثقافية بين الشباب من مختلف أنحاء العالم. مراسم افتتاح هذه الدورة كانت مختلفة جدا وصممت بدقة. ترك الرقص التعبيري والألوان والألعاب النارية في مراسم الافتتاح انطباعا عميقا لدى الحضور."
إعلامي باكستاني: "تجري الدورة الثانية من الألعاب الأولمبية للشباب في مدينة نانجينغ ما ركز أنظار العالم على الصين. بعد استضافة الألعاب الأولمبية عام 2008 في بكين، كان الناس واثقين بالصين، ولا شك أن هذه الدورة ستقدم عروضا رائعة ونتطلع إليها مثلما في الألعاب الأولمبية ببكين."
مواطن برازيلي: "يعد الاستثمار في مجال الرياضة والتعليم ضروريا، وتملك الصين تجارب حديثة في مجال التعليم ما يؤثر في التقدم الرياضي بشكل كبير لأن لاعبين يتلقون تعليما جيدا ويعرفون كيفية الالتزام بالانضباط بشكل أفضل، لذا يمكنهم تقديم أداء أفضل في مجال الرياضة. أعتقد أنه يمكن للاعبي بلادنا التعلم من اللاعبين الصينيين في التعامل الجدي مع الدراسة والرياضة."

هيا بنت الحسين ترفض الترشح لرئاسة الإتحاد الدولي للفروسية

في بيان نشر على الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للفروسية، أوضحت الأميرة هيا بنت الحسين أسباب رفضها الترشح لرئاسة الاتحاد لدورة ثالثة بقولها أنها ترغب حالياً في قضاء وقت أطول مع عائلتها، وخاصة طفليها، وأضافت أنها ترغب في إعطاء الأولوية لتقديم المساعدات الإنسانية للمنكوبين في جميع أنحاء المنطقة.
الأميرة هيا  الرئيسة الثالثة عشر للاتحاد الدولي للفروسية حيث ثم انتخابها لأول مرة لشغل هذا المنصب في عام 2006 وبذلك أصبحت أول رئيس عربي للإتحاد الذي أنشأ قبل 102 عاما؛ كما أنها تعتبر أصغر رئيس يعين على رأس أي اتحاد دولي رياضي حيث تولت المنصب وعمرها 31 عاما.
ولقد تم إعادة انتخاب الأميرة هيا في للمرة الثانية لرئاسة الاتحاد الدولي للفروسية عام 2010 وفازت سموها بأغلبية ساحقة، متغلبة بسهولة على اثنين من المرشحين الأوروبيين حيث حصلت على أصوات 90 من أصل 124 اتحاد وطني.
تم اختيار سمو الأميرة هيا لمنصب سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة العالمية لصحة الحيوان؛ كما شغلت منصب رئيسة الاتحاد الدولي لرياضات الخيول، والذي ساعدت سموها في إنشائه.
وبالرغم من ان الإتحاد الدولي للفروسية هو الجهة المسؤولة عن تنظيم وإدارة سبعة أنواع من سباقات ومنافسات الفروسية، أوكلت سموها مسؤولية إدارة وتنظيم سباقات القدرة إلى نائب رئيس الاتحاد الدولي للفروسية وذلك حرصا من سموها على إرساء مبادئ الشفافية وتجنب آي تضارب للمصالح عند مشاركة الإمارات العربية المتحدة في سباقات القدرة العالمية والتي توج سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بطلا لها في عام 2012.
وتعتبر الأميرة هيا زوجها سمو الشيخ محمد بن راشد قدوتها ومثلها الأعلى عند قيامها بأعمالها الخاصة بالاتحاد الدولي للفروسية.
وقالت "لقد شاركني صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد شغفي بالفروسية، وأنا ممتنة لدعمه المستمر، كما إنني ممتنة جدا للتوجيهات التي قدمها لي كقائد، فإصراره على سياسة الحوكمة الرشيدة وتطبيق العدالة وخدمة الشعب كانت النبراس الذي وضعته نصب عيني والمعايير التي سعيت لتطبيقها".
وأعربت الأميرة هيا عن امتنانها للدعم المتواصل الذي حصلت عليه من اتحاد الإمارات للفروسية، قائلة أن "أي نجاح حققته خلال رئاستي للاتحاد الدولي للفروسية هو إنجاز للاتحاد الإمارات ونجاح لدولة الإمارات العربية المتحدة".

السوبر الألماني اليوم بين بايرن ودورتموند

وسط استعار الحرب الكلامية بين الفريقين، يلتقي بوروسيا دورتموند منافسه العنيد بايرن ميونيخ اليوم في مباراة كأس السوبر الألماني ليرفع الفريقان الستار عن الموسم الجديد للكرة الألمانية.
ويخوض الفريقان مباراة صعبة يمكن أن يطلق عليها معركة «الكبرياء» وسط المنافسة الشرسة الدائرة بينهما منذ سنوات، حيث فرض الفريقان نفسيهما في مقدمة أفضل الفرق الألمانية في السنوات الأخيرة.
واشتعلت الحرب الكلامية بين الناديين في الآونة الأخيرة بعد تصريحات كارل هاينز رومينيغه نائب رئيس نادي بايرن بشأن تفاصيل عقد اللاعب ماركو ريوس مع دورتموند، والتي قوبلت باستياء شديد من قبل مسؤولي دورتموند.
ويخشى دورتموند أن يخطف بايرن لاعب الوسط ريوس في العام المقبل من خلال فقرة الشرط الجزائي التي يتضمنها عقد اللاعب مع دورتموند مثلما سبق لبايرن أن خطف ماريو غويتزه من دورتموند في العام الماضي بنفس الطريقة كما رحيل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي من دورتموند إلى بايرن هذا الصيف في صفقة انتقال حر.
وقال مايكل زورك مدير الكرة بنادي دورتموند إن رومينيغه يجب «أن يصمت لمرة واحدة» ولكن ماتياس سامر مدير الكرة في بايرن أكد «لن يسكتنا أي شخص».
وفرض بايرن ودورتموند هيمنتهما على الكرة الألمانية في السنوات الأخيرة، حيث فاز دورتموند بلقب الدوري الألماني (بوندسليغا) في 2011 ثم بثنائية الدوري والكأس في 2012.
وبعدها فاز بايرن بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في 2013 قبل أن يحرز ثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي. وسبق لبايرن أن تغلب على دورتموند 2/1 في كأس السوبر الألماني عام 2012.
بينما فاز دورتموند على بايرن 4/2 في السوبر أيضاً العام الماضي. وقال رومينيغه «أعتقد أن المنافسة ستكون ساخنة دائماً في كل مباراة بين بايرن ودورتموند. ومن ناحية أخرى، لن يكون أي فريق في قمة مستواه خلال وتلقي بطولة كأس العالم التي أقيمت في البرازيل مؤخرا بظلالها على مباراة اليوم لأن لاعبي دورتموند وبايرن الذين شاركوا مع المنتخب الألماني في المونديال البرازيلي لم يبدأوا الاستعداد للموسم الجديد إلا مؤخراً.
ويفتقد دورتموند في مباراة اليوم جهود مدافعه ماتس هوملز بسبب الإصابة كما أن ريوس نفسه لا يزال في مرحلة التعافي بعد الإصابة في الكاحل والتي حرمته من المشاركة مع المنتخب الألماني في المونديال البرازيلي.
كما يفتقد بايرن جهود لاعبيه الفرنسي فرانك ريبيري والبرازيلي رافينيا بسبب الإصابة. وقال الأسباني جوسيب غوارديولا المدير الفني لبايرن «من الصعب أن يكونا ضمن التشكيلة الأساسية».

Favorites More Google Plus